أخبار تونس

ماراطون ران ماد مجاز الباب 2020 – 800 مشارك يقطعون 21 كلم من المسافات بالمناطق الحضرية والجبلية


قراءة: 1 د, 44 ث
وات – انتظم صباح اليوم الاحد بمعتمدية مجاز الباب من ولاية باجة الدورة الخامسة لماراطون “ران ماد مجاز الباب 2020” بمشاركة 800 عداء وعداءة من تونس واسبانيا والجزائر قطعوا 21 كلم من المسافات بالمناطق الحضرية والجبلية.

وكان السباق انطلق من دار الثقافة ليمر بالقنطرة المرادية ويجوب جبل بوموس لينتهي وسط مدينة مجاز الباب حيث عادت المرتبة الاولى الى العداء حمدى الماجري من ماطر بولاية بنزرت الذى عبر لصحفية “وات” عن اعجابه بالمشاهد الطبيعية والسياحية الخلابة التي مر بها على امتداد السباق .

وقال محمد ساسي التوكابري رئيس جمعية الغرفة الفتية العالمية بمجاز الباب لصحفية “وات” إن الدورة الخامسة للماراطون التى نظمتها الغرفة بالتعاون مع جمعية سبورتينغ مجاز الباب والهلال الاحمر بمجاز الباب ونادى كرة القدم وعدد من الداعمين ومنهم وزارة السياحة والجامعة التونسية للرياضة للجميع عرفت اقبالا جماهيريا كبيرا ملاحظا ان التظاهرة عرفت تطورا من ناحية التنظيم وحجم الماراطون لتصل الى المرتبة الثالثة على المستوى الوطنى.
واشار الى ان الماراطون حافظ على نفس مساره حتى يعرف بالمعالم السياحية بجهة مجاز الباب وخاصة القنطرة المرادية التى تعود لخمسة قرون كما يعرف بمسار جبلي مميز للعدو على مدى 8 كلمترات بجبل بوموس.

واكد ان التظاهرة تبعث حركية كبيرة بمجاز الباب وتتضمن تعريفا بالمنتوج المحلي مثل زيت الزيتون ومشتقات الحليب والصناعات الحرفية وانه ويجري العمل لتطوير التظاهرة حتى تصبح عالمية داعيا الى توفير الدعم اللازم من اجل ضمان الاشعاع على المستوى العالمي وتشجيع السياحة الداخلية.
وبين شكري المرداسي رئيس جمعية سبورتينغ مجاز الباب ورئيس الدورة الحالية لماراطون مجاز الباب ان التظاهرة خلقت حركية بالمنطقة ملاحظا الحماس الكبير لدى المشاركين فى التظاهرة والاف السكان الذين حضروها مشيرا الى نقص كبير للممولين ما عدى عدد قليل من المؤسسات الاقتصادية والاشخاص.

واشار محمد ماهر بن ملاب مدير الاتصال بالتظاهرة الى ان كل من وصل الى خط النهاية حظى بميدالية فى حين نبه امين البجاوى مدرب حمدى الماجري الفائز بالمرتبة الاولي فى السباق الى ان سباقات المسافات البعيدة لا تلقي الدعم اللازم رغم ما يمكن ان تساهم به من تميز للرياضة التونسية ورغم ما تتطلبه من جهود ومصاريف وقد اثث نادى الجمباز والكشافة التونسية وعدد من الحرفيين والجمعيات عدد من الفقرات الموازية التنشيطية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: